يتم التشغيل بواسطة Blogger.

إيقاف تطوير الذكاء الاصطناعي قبل فوات الآوان: نداءات من ماسك وقادة التقنية

 

عرفت التكنولوجيا الحديثة بالعديد من الانجازات الفريدة والتي سهلت الحياة اليومية للكثيرين، ولكن هناك دائماً جانب سلبي، وهو الخوف من أن يؤدي تطور التكنولوجيا إلى نتائج غير مرغوبة. ومن بين هذه التقنيات التي تثير القلق هو تطور الذكاء الاصطناعي (AI) وأثره على المجتمع.



وقد دعا عدد من القادة التقنيين والعلماء مثل إيلون ماسك والرئيس المشارك لشركة آبل "ستيف ووزنياك" والمرشح الرئاسي للانتخابات الولايات المتحدة "أندرو يانج" إلى التوقف عن تطوير الذكاء الاصطناعي قبل فوات الآوان. ويعتبر هذا الدعوة تحذيراً للمجتمع بأن تطور الذكاء الاصطناعي قد يؤدي إلى تداعيات لا يمكن التنبؤ بها والتي يمكن أن تكون خطرة على الإنسانية.



الرسالة تضمنت إيقاف نماذج التدريب الأقوى من جي بي تي-4 وهو الإصدار الأخير من نماذج اللغة الكبيرة المدعومة بالذكاء الاصطناعي والذي طورته شركة أوبن أي آي الأمريكية. وجاءت هذه الدعوة بعدما أظهرت التجارب والأبحاث المتعلقة بهذه التقنية بأن استخدامها بشكل غير مسؤول ودون الحدود الأخلاقية يمكن أن يؤدي إلى نتائج سلبية بما في ذلك تسريع وتيرة البطالة، وزيادة التفاوت الاجتماعي، وفرضية الهيمنة على البشرية. وعليه، فإن هذه الدعوة تأتي كتحذير من أخطار استخدام التكنولوجيا بشكل غير مسؤول ودون التزام بالقيم الأخلاقية.



علاوة على ذلك، فإن تطور الذكاء الاصطناعي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الاعتماد على التكنولوجيا والتخلي عن المهارات الحرفية والفنية الأساسية، مما يتسبب في تقليل الحيوية الاجتماعية والعاطفية للمجتمع.


© جميع الحقوق محفوظة لدى تيك فيو - TechView