يتم التشغيل بواسطة Blogger.

5 حقائق لايعرفها الكثير من المستخدمين حول شحن بطارية الهاتف


أصبح عمر بطارية الهاتف مصدر قلق للمستخدمين في أنحاء العالم خاصة مع قضاء الكثيرين لأوقات طويلة وهم يستخدمون هواتفهم.ومؤخرا بدأت شركات تصنيع الهواتف باعتماد الشواحن فائقة السرعة التي قلصت الفترة المطلوبة لإعادة شحن الهاتف بشكل ملحوظ. اليك في هذا الموضوع 5 حقائق يجهلها الكثير من المستخدمين حول البطارية في الأجهزة الحديثة وتأثير الشحن السريع عليها بمرور الوقت.


5 حقائق يجهالها البعض عن شحن بطارية الهاتف


1- عمر بطارية الهاتف

تستخدم جميع الهواتف المحمولة بطاريات "إيون الليثيوم" القابلة لإعادة الشحن.  ومع أن من الصعب تصنيع بطاريات تدوم لفترات طويلة جداً، إلا أن التقدم الأخير الذي وصلت له الشركات فيما يتعلق بإطالة عمر البطارية، عبر ميزات توفير الطاقة، جعلها أكثر كفاءة من السابق.

2- الشحن السريع


لن يؤدي استخدام الشواحن السريعة إلى إتلاف بطارية الهاتف حسب الخبراء. يحتوي الشاحن التقليدي على مخرج طاقة بمقدار 5 إلى 10 واط بينما يزيد ذلك في الشاحن السريع بمقدار ثمانية أضعاف. وما لم يكن هناك بعض العيوب الفنية في البطارية أو الشاحن، فإن استخدام شاحن سريع لن يؤدي إلى تلف بطارية هاتفك على المدى الطويل.

وعلى سبيل المثال، يأتي جهاز أيفون 11 برو" و"أيفون برو ماكس" بشاحن سريع تبلغ طاقته 18 واط، فيما ترتفع إلى 25 واط في شواحن هواتف غالاكسي الجديدة.


3- الشحن الزائد

يشكل الإفراط في شحن البطارية هاجساً مقلقاً للكثير من مستخدمي الهواتف حيث يعتقد كثيرون أن إبقاء الهاتف متصلاً بالشاحن باستمرار قد يجعل البطارية غير مستقرة، ويؤدي إلى قصر عمرها البطارية وارتفاع درجة حرارتها وانفجارها في بعض الأحيان.

لكن وفقا للخبراء فإن الأجهزة الحديثة مثل سامسونغ "أس 20" وأيفون 11 وغيرها تحتوي على نظام إدارة بطارية يغلق الطاقة الكهربائية بمجرد أن تصل نسبة الشحن إلى 100%. ومع ذلك يقول الخبراء إن استمرار وضع الهاتف على الشحن حتى بعد امتلائه بالطاقة قد يعرضها للضغط بمرور الوقت، لذلك ينصحون بأن يتم فصل الشاحن بمجرد الوصول لنسبة شحن 80 %.


4- تأثير الحرارة


يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى إتلاف البطارية، فهي عدو حقيقي وقد تقلل من عمر البطارية بمرور الوقت. وفقاً للخبراء يجب إبقاء الهاتف بعيدا عن أشعة الشمس القوية، وعتبات النوافذ وداخل السيارة أثناء الصيف لمنع ارتفاع درجة حرارة الهاتف.

5- نفاذ شحن البطارية


 ليس من الجيد أن تدع بطاريتك ينتهي شحنها بشكل نهائي وتصل إلى الصفر. في النسخ السابقة من الهواتف كانت النصيحة تطلب تفريغ البطارية بين فترة وأخرى من أجل مساعدتها على إعادة ضبط حالة الشحن. ولكن هذا لم يعد مشكلة بعد الآن في الهواتف الحديثة بل يمكن أن يؤدي تفريغ البطارية بالكامل إلى تفاعلات كيميائية من شأنها أن تقصر عمر البطارية مع مرور الوقت.

ولتجنب ذلك، تم اعتماد نظام إدارة بطارية في الهواتف الحديثة يحتوي على ميزات سلامة تعمل على إيقاف تشغيل الهاتف عندما يصل إلى مستوى طاقة معين. وإذا كنت تريد أن تطيل عمر بطارية هاتفك، ينصح الخبراء بإعادة شحنه بمجرد الوصول لنسبة 30%.

© جميع الحقوق محفوظة لدى تيك فيو - TechView